الاثنين، 16 يناير، 2012

أمير الشعراء والألقاب الجوفاء !



مشكلة العربي أنه لا يجيد صناعة شيء أبدا ً إلا الألقاب ! ولأن القوم – وأنا منهم –

 لُسنٌ فإنهم لا يعجزون عن تشييد قصور من كلمات ومنح نياشين من ورق يصدّقها

 الشاعر ويعتز بها وهي في حقيقتها لا تختلف كثيراً عما يمنحه بعض المعلمين

 لتلاميذهم بغية تشجيعهم بل إن الطالب يستفيد منها فيستمر في المثابرة  والأمير

 يغتر بها فيظن بأنه بلغ الثريا وأنه جلس على عرش الشعر إن كان له عرش !



لم أجد هذا الهوس الشديد في البحث عن الألقاب وهذا الكرم الحاتمي في منحها إلا

 عندنا –نحن العرب- فمن العجب أن يجتمع لفظ شريف بعمل دون ذلك فيقولون فلان

 شيخ النخاسين أو يرتقي العمل درجات فيكون شيخ الدلالين والحدادين والنجارين

 واسمُ في المهنة أو انخفض وستجد المشيخة ملازمة لكل ذلك !

والعجيب أنك تجيل النظر في الثقافات الأخرى فتجد رموزاً عظيمة في الأدب العالمي

 يُعطى حقها من التكريم والتبجيل ولكن لم أسمع أن أمير شعرائهم هو فلان لأن

 التفكير يختلف بيننا وبينهم فالعربي يحب الاستحواذ على كل شيء بمفرده وبسط

 نفوذه عليه وما وصف الإمارة إلا نوع من أنواع التسلط (الأدبي)
إن كان شوقي أميراً فماذا يكون أبو تمام والبحتري والمتنبي وجرير والفرزدق

 والمعري وزهير ؟!

إن العمل الأدبي شعراً كان أو نثراً لا تنطبق عليه الأوصاف المجردة فالعملية لا

 تخضع لاختبارات معملية ومعادلات حسابية بل إن الأمر يعود لمقاييس اجتهادية

 تلعب في نتائجها – أحيانا- الأهواء والذوق فما يعجب هذا قد لا يعجب غيره كمثل

 الأعمى الذي يفضل أن تعطيه عصا يتوكأ عليها على أن تهديه لوحة لدافنشي !!


الحقيقة ياسادة أن إحياء هذا اللقب ( أقصد أمير الشعراء) ماهو إلا إحياء للنعرات

 (الأدبية) وإتلاف للحسابات المصرفية واختبار للقدرات العقلية والعلمية فكم من

 عاقل جهل وكم من (دكتور) سَفِهَ عندما وُضِع أمام المحك وهو التصويت لقريب أو

 صديق ! ، والرابح الأكبر معروف وصدق من قال:

 ( من كان له حيلة فليحتل)







.

هناك تعليقان (2):

  1. أحسنت في كتابة موضوعك واتفق معك كُل الاتفاق
    الألقاب فقط في مجتمعاتنا دون المجتمعات الأخرى ..

    والتميز للجميع وليس فقط ( لأمير الشُعراء)



    زيارتي الأولى
    شُكرا ً لك

    ردحذف
  2. أهلا وسهلا أستاذة أفراح
    سررت بهذه المصافحة الأولى وهذه التغريدة

    أشكرك على الزيارة والتي أتمنى أن تستمر

    كوني بخير

    ردحذف