السبت، 20 أكتوبر، 2012

لماذا تُصِرّ؟


لماذا تُصِرُّ على أن تكون
مثل القمر!

تُذوِّب قلبي

وتهدي إليّ الوصال

وتأفل في آخريات الشهر !




لماذا الغياب وأنت الحبيب

وأنت القريب

وأنت الذي قد قلت لي:

بأن الحياة بلا شفتيّ

ضرب جنون!

وأن الحياة بلا راحَتيّ

كأس عذاب!

وطيف سراب !

لماذا حببي

لماذا إذن

هذا الغياب ؟!





.


عندما يُولد الحرف

أيّها الحرفُ أتاك

عاشق ٌ يرجو رِضاك

شاعرٌ يُهدي هواهُ

لِمَنْ هَواك

فاستمع للناي كيفَ يُديرُهُ

واستمع للريحِ كيف تُعِيدُهُ


أيّها الحرفُ الغريبْ

هل رأيتَ الحبَ يوما ً
في عيونِ العاشقين

هل تغنّى فيكَ ثَغْرٌ
ثمّ جَفَّ من الحنين

هل تهادى عاشقانِ
فيك زهرَ الياسمين

إنّي أراكَ الآنَ

تأتي باسما ً

ضاحكا ً ..... ربّما

ربّما كُنتَ

حزين !!










.

الخميس، 18 أكتوبر، 2012

قصيدة

إلى عينيك ِ أهديها

إليك ِ وعنك ِ أكتب
يخبئ العاشقُ وجهَهُ في قصائده فهل رأيتِه ِ !







لا أعرف ُ إلا سيدة ً
تخشى من حب ٍ أعماني



كالريشة ترقصُ في كفّ ٍ
وتلون أحلى الألوانِ



يأسرني صمت ٌ يقتلني
يُشعلُ في صدري بركاني




كالغيمة ِ أنتِ على مهلٍ
مرّت لم تطفئ نيراني



وأنا في عَجَل ٍ أتبعُها
حتى أنستني عنواني



سأظلُّ أحبك ِ سيدتي
ويظلّ الحبُّ بأجفاني




وسأعزفُ لحناً يجمعنا
فبقربكِ تحلو ألحاني




إنّي أحببتك ِ هل أصغى
قلبُكِ يا قمري لبياني ؟!




خبَّأتكِ في صدري أملا ً
يطردُ عن صدري أحزاني




ورَسمْتُكِ ورداً وَ فَرَاشاً
وبروقاً تمسحُ شُطآني





قولي: أحببتـُكَ كي أحيا
كي يُمطرَ بالحبِّ لساني




قولي : أحببتـُكَ ، قَبِّلْنِي
تشتاقُ لصدركَ أحضاني




قولي : أحببتُك َيا رجلا ً
يشقى بالحبِّ وأشقاني





فتعالي كالمطرِ انهمري
واجتاحيني كالطوفان ِ



يا أشهى امرأة ٍ بالدنيا
يا ريحاً تعصفُ بكياني



يا امرأة ً تسكن ُ أوردتي
تجري كالدَّم ِفي شرياني




تجمعُني ثم تبعثرني
تكسرني مثل الأغصان ِ



كالقُبْلَة ِ تخرج ُ من ثغري
كالقمر ِ تسامر ُ أشجاني






يا نجما ً يرقص ُ في ألَق ٍ
يُلهِمني شِعرا ً وأغاني




عيناك ِ نجاة ٌ وهلاك ٌ
سحر ٌ من عهد ِ سليمان ِ




والشفة السُفلى تُشعلني
توقظُ في صدري شيطاني





لا تقفي أبدا ً صامتة ً
أتعبني الصمت وأضناني









.

الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

ياقاعدين يكفيكم شر الجايين !!



عندما كنتُ في المرحلةِ الثانويةِ علَّمني عمِّي رحمهُ الله الإدمانَ على أصوله ، فكبرتُ وقد تمكَّنتْ مِنِّي ، فأنا اليوم لا أستطيع تركها ولا يحلو يومي دون شربها ، دون النظر إلى لونها الأصفر الساحر ورائحتها التي تدخل أنفي لتبخِّر دماغي فتعدله لتستقيم صورة الأشياء الحقيقية أمامي .

لا تدعْ الشيطان يوسوس إليك ويذهب بك بعيداً فأنا ماقصدت إلا القهوة والبن اليمني بالذات !


إن كل من لم يجربْ البُن اليمني لم يعرف القهوة الحقّةَ ولم يتقهوَ بعد وإن زعم غير هذا فهو كسعودي يقول بأنه يستطيع التفريق بين الكابتشينو والقهوة الفرنسية وبين القهوة التركية والاكسبرسو في السعودية ، مع فارق بسيط بينهما فالأول لم يذق البُن اليمني والثاني زبون عند ميكانيكي لم يجد عملاً فأصبح يُعِدُّ قهوةً فرنسيةً تختلف كل مرة باختلاف الزبون !

دخلت قبل أيامٍ محلاً يبيع البُن اليمني فوجدت زبونًا بدا لي بشوشًا ومحترمًا قد قَصَّر ثوبه وأطال لحيته ، كان يتحدث بلباقةٍ وأدبٍ فما فرغ من الشراء حتى ختم حديثه بعبارة ( بارك الله فيك) وخرج.


ولأني (أمون) على مشتاق الهندي -العامل في المحل- أخذ يفضفض المسكين ويقول بأن هذا الرجل قد أخذ منه عشرة آلاف ريال قبل أكثر من أربع سنوات وما زال يماطله ، وحتى لو أراد أن يشتكي فليس معه مايثبت حقه ، ثم من هو الذي سيصدق مشتاق الهندي ويُكذِّب هذا الرجل الصالح ؟!!


أخذتُ ألومه وأقول له لماذا أعطيته مالك ؟!
فأجابني بعربية ٍ مُكَسَّرةٍ لم أستطع إخفاء ابتسامتي وهو يقول :
(
هزا نفر كلام حلو سيم سيم تمرة سكَّريّة )
( أنا كلام مطوع مافي كزَّاب لكن بفففففففففففففف)
ووضع سبَّابته على شفته السفلى وحركها عالياً ولم يسلم وجهي من عواقب تلك الحركة .

لم أقلْ لمشتاق بأننا ( كلّنا في الهوى سوا) فما جرى له جرى لي مع فارق بسيط ، فالذي استدان مني عشرين ألفاً – وقد كنتُ والله في حاجتها- قد عزف على وتر الحاجة وأتقن الدور ببراعة نجوم هوليود حتى وثقت به !
ومن هو السعودي الذي لا يثق بإمامِ مسجدٍ وخطيبِ جمعةٍ ومأذونٍ شرعي ومعلم دين قد اجتمعت كلها فيه ؟!!

بالنسبة لي أعرف كيف أسترد من هذا النصّاب ما أخذ حتى لو كلّفني ذلك البحث عنه (بيت بيت دار دار زنقة زنقة) أو تطوّر الأمر وتعدى لمحكمة محكمة ، أمّا مشتاق الهندي فلا أظنه سيأخذ إلا درساً وينقل سمعةً سيئةً عن أُناسٍ يعيشون بيننا قد تستروا بلباس الدين الجميل وبهيئة الصالحين ليسهل لهم الوصول إلى جيوبنا وعقولنا وقلوبنا وسيكون حَذِراً مع كل مسلمٍ مهما كانت صورته !!!


إنّ سرقة مالٍ مني أهون بكثير عندي من سرقته باسم الدين وبتشويه صورة الصالحين ، والعاقل يعتبر من غيره ويطرح عنه تلك الطيبة الزائدة حتى لا يحدث له ما حدث لي ولمشتاق .

خرجت من المحل بعد أن واسيت مشتاق الهندي وأنا أفكِّر بفنجان قهوةٍ يعدل مزاجي الذي عكَّره مشتاق وصديقنا النصَّاب .





.

الأحد، 14 أكتوبر، 2012


.



تَقولُ بأيّ فستانٍ *** أكونُ أنا بِهِ الأبهَى ؟!

بهذا الأحمرِ المذبوحِ *** أم بالأصفرِ الأغلى ؟!

أما تدرينَ فاتنتي *** بأنّكِ دائما أحلى

من الألوانِ والأقمارِ *** من أشعارنا الخجْلى!






.

السبت، 13 أكتوبر، 2012

غرغرينا

دخلتُ عليه وقد أصابتهُ هذه – الغرغرينا – فتمنيتُ أني لم أزره !!
أحاول تناسي ما رأيت فأسمع زفراتِه في أذني
لك الجنة يا عماه
آمين





وَرَأيتُهُ والحُزنُ يعلو وَجهَهُ
ذاك المُحَيّا غابَ عنهُ سناهُ


قد عَضَّهُ السَّقَمُ المميتُ بنابِهِ
فَتَصَاعَدتْ أنّاتُهُ وَدُعَاهُ


يَشكُو إلى اللهِ العَلّيِ عَذَابَهُ
فتشقُّ صَدرَ ظلامِنَا شَكوَاهُ


وَيَمُدُّ رِجْلاً مَاتَ مِنهَا نَبْضَهَا
الدُّودُ يسكنُ جُرحَهُ ويَرَاهُ


لكنَّهُ عن دفْعِ ذلكَ عَاجِزٌ
وأنا عجزتُ عن الفِدى عَمَّاهُ !!


يا ربُّ إنّكَ قَدْ رَحِمتَ بِحَالِهِ
فاجعَلْ جِنَانَ الخلدِ هِيْ مَثوَاهُ








اللهم آمين


 

الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

الهلال وأوسان الكوري








وأعجب ما رأيت هلال قومٍ *** له اسمٌ وليس له ضياءُ
بأربعةٍ  يشيب الطفل منها ***  ويضحك من  يشاءُ ولا يشاءُ
تكسر كل شيء في ثوانٍ ***  وضاع الحلم  والنادي سواءُ


:)