الأربعاء، 28 مارس، 2012

أربعون همسة في أذنيك أسكبها !





(31)

كنعمةٍ من الله هبطتِ عليّ وكنور ٍ من السماء أنرتِ قلبي وأنطقتِ قلمي ورتبتِ مشاعري وهندامي ومواعيد نومي ويقظتي !
أصبحت ُ ذلك الرجل المنعوت بالأناقة في كل شيء وإن كنت ُ قبل ُ أبعد ما يكون عنها
لافضل لي بشيء ٍ أعترف لك ِ !
يكفيني يا قمري أنكِ علمتني كيف يُولد في صدري الشعر والحب وكيف أولد أنا من مقلتيكِ


أحبكِ وكفى !



(32)

يا طاغية الأنوثة مازالت صورتك تداعب خيالي ومازالت يدك تحط على كتفي وما زال أحمر الشفاه على رقبتي يشهد علي بأني قد صمدتُ أمام ألف مصيبة ٍ لكني تناثرت كالعقد بين يديك !!

أتبتسمين ؟!






مجنونة أنت ِ

.

 


(33)

لا تطلبي مني كلاما ً في الحب ولا قصائد تصف شوقي لك ِ ، لأنك ِ تعلمين ياسُكَّرتي أن حبي لك ِ فوق الوصف فكل الحروف لا تعبر إلا كما يعبر طفل ٌ صغير ٌ عن البحر !!يا أحلى امرأة في الدنيا أخبريهم كيف تهز امرأة واحدة شجرة الرجال فيتساقطوا كالورق تحت قدميها لم أسقط أنا
بل أسقطتك






في قلبي





(34)



لن تهربي من عينيَّ يا سيدتي فأنا قَدَرُكِ وأنا العاشق الذي لا يجيد العوم إلاّ في عينيك ِ
أبحر فيهما دون مجداف أو طوق نجاة وأ دعو الله أن أغرق
ففي عينيك الحياة







(35)



يا سيدتي
دعي كل شيء واترك لي تسريح شعرك
وطلاء أظافرك ِواختيار ملابسك ِ فأنا هكذا أكون كرسّام ٍ يلون لوحته وكشاعر ٍ ينتقي مفرداته فيضع حرفاً وينزع حرفاً لتكتمل قصيدته كما قد اكتمل حسنك



فقط ابتسمي



(36)


إليك حروفي ومنك حروفي وليس لشعري
فضل عليك ِ
فمنك تعلّمتُ رسم الجمال ِ
ونظم اللآلي
ودنيا الخيال ِ
تعلّمتُ أنك ِلو تضحكين
يولد حرفٌ
ولو تحزنين
يسقط حرفٌ كأوراق توت كورد يموت

طلبت من الله شيئاً قليلا
فعاد الدعاء ليحمل لي
بين يديـّه بدرًا ووردا وتينًا وشهدا
طلبت من الله شيئاً قليلا
فعاد الدعاء ليحمل لي
وجهًا جميلا