الجمعة، 10 فبراير، 2012

أربعون همسة في أذنيك أسكبها






(19)

سيدة القلم سأحدثكِ بلغته التي تفهمينها فأنا أعلم بأنك تجيدين مُراقصةَ قلمك ِكراقص فلامينقو أسباني
ليس سراً إن أخبرتكِ أني لا أهطل إلا بمقدمكِ ولا أرقص إلا على خطوات قدميك الجميلتين ولا أكتب الشعر إلا عندما تتحركين أمامي فيولد في لحظةٍ ملاك وشاعر !
بلغة العشق أحدثك وأعلم أنك امرأة استثنائية في كل شيء وأنك خرافية الحسن والفكر والإحساس ، كل هذا أعرفه على الرغم من أني لم ألتقِ بك يوماً ولكن قلبي رآكِ !



لك ِ أهديهِ

(20)
يخبرني القمر أنك مثله وهذا حدسي أيضا وقلّما أن يخطئ
فكيف إذا اتفقا في الحكم عليك !!


ألهميني لأكتب





(21)

وهل شيءٌ أشهى منك ؟!!
يخيل إليّ يا سيدتي أن نساء الدنيا اختزلن في صورتك فأصبحتِ تختصرين كل الجمال في هيئتك ، فليس هناك شيء أشهى منكِ ليجتمع كل الإغراء وكل الفتن فيه !!

أراكِ الآن
فتغويني !!


هناك 10 تعليقات:

  1. وهل شئ اشهى نت منك
    تعبير جديد .. جذاب .. خلاب
    اسعدنى تواجدى فى مدونتك
    ارجو دوام التواصل دائما وابدا لكى نسعد بحروف اقلامنا الصادرة من نداء قلوبنا

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا أستاذ فاروق
      أجمل من كل هذا حضورك الماتع فأنا أقرأ حرفي من خلالك
      كن قريبا دائما

      حذف
  2. أربعون... و هل كان يكفي ؟؟؟

    شكرا على متعة القراءة.

    ردحذف
    الردود
    1. بعض الأشياء تعددها لا لتحصرها كعدي لزفراتها وعدد تسريحات شعرها وقبلاتي!

      كن قريبا يا أستاذ فبك أسعد

      حذف
  3. صباح الغاردينيا ماجد
    دعها تهبك لغة جديدة لتكتب حبها
    وتلهمك حرف جديد يجسد فتنتها
    وراقصها على عزفك المنفرد لترقص بجنون وسكر الحب "
    ؛؛
    ؛
    ماجد ولحرفك حقاً عزف تتمايل له الروح
    أبدعت يارائع
    مصافحة أولى لعبق الحرف
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. اللغة لغتان
      لغة نرضعها صغاراً ولغة نكتشفها اكتشافاً كمنجم !
      في الحالتين لافضل لنا في شيء الفضل للمجتمع ولها !

      أستاذ ريماس سعيد بهذه المصافحة ويسعدني أن تتكرر

      كوني بخير

      حذف
    2. .أبعثر أورقي وأنثرأشواقِ

      سأعزف لحناً يتراقص على أوتاري

      سأعزف على نوتات الحب أجمل أوتار

      وأراقص على الحروف

      وسأتغنى بها بكل مشاعري لتعبر كل الحدود

      سأعزف بهدوء الآن

      لآنني في مكان جميل

      فيه الهدوء والعشب والطير

      ....إمتزج لحني بخرير الخدير

      والزهور هنآ تهتز بعبيرها
      ما أرق كلماتك تلك وما أقوى المعنى الذي رأيته أثناء تجوالي
      بين حروفك النارية التي تشع جمالا في صفحتك المضيئة
      كان لي هنا بصمة أعجاب بروعة كتاباتك أيها الكاتب الرائع
      اشعر انني طائر في السماء كلما ضاع يرجع للتحليق بين الحروف ليصل الى تلك السماء

      لك مني أرق وأجمل كلمات

      حذف
    3. أهلا أستاذة منار

      دائماً ما أجد في ردودك فاكهة جميلة يبقى طعمها في فمي أياماً

      سعيد بك

      كوني بخير

      .

      حذف
  4. قادتني الصدف فوجدتني ادخل الى قصر يشتعل فيه الرقي والجمال..

    كلماتك جدآ رائعه .. ووصفك دقيق لدرجة تخيلنا للحظاتك الساحره..

    يسرني ابحاري مع كلماتك واشعارك العظيمه ..

    كن بخير .,


    رحيل

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك سيدتي
      إذن سأقبل الصدفة التي ساقتكِ إليّ

      ليس الجمال فيما أكتب بل في حسك المرهف الذي يناغي الحرف ويحاوره



      سعيد بهذه المصافحة الأولى

      كوني بخير سيدتي

      حذف