الجمعة، 28 أكتوبر، 2011




    صريعٌ تحتَ أقدامِ الشبابِ
     تسلّحَ بالسّلاح وبالحجابِ 
 
 
     فما ردّ السلاحُ ليوث غابٍ
 وما جلبَ الحجابُ سوى العذابِ
 
 
 
.

هناك تعليقان (2):

  1. صح لسانك ..
    نص بالصميم ..
    ولاحول ولاقوة الابالله ..
    تحياتي لك

    ردحذف
  2. أهلا وسهلا أستاذة شغب

    أكرك على هذا الحضور

    كوني بخير

    ردحذف