الأحد، 14 أكتوبر، 2012


.



تَقولُ بأيّ فستانٍ *** أكونُ أنا بِهِ الأبهَى ؟!

بهذا الأحمرِ المذبوحِ *** أم بالأصفرِ الأغلى ؟!

أما تدرينَ فاتنتي *** بأنّكِ دائما أحلى

من الألوانِ والأقمارِ *** من أشعارنا الخجْلى!






.

هناك تعليقان (2):

  1. أهلا ماجد
    كالعادة مبدع و رقيق.
    عودا حميدا بعد غياب طويل

    حاولت التواصل معك بالإيميل و لكن يبدوا أن رسائلي لم تصلك..

    أتمنى أن تكون في أتم الصحة و العافية

    حمود العلوي

    ردحذف
  2. أهلا بالغالي أهلا بالصديق حمود

    صدقني لم يصلني شيء منك وأعتذر إليك فوالله قد منعتني الدراسة من التواصل مع الأصدقاء ومن الركض هنا

    سعيد برؤية أثر خطواتك هنا ياجميل
    كل عام وأنت بخير

    ردحذف